مفاهيم خاطئة عن تحرير فلسطين:قراءه نقدية إسلاميه

د.صبري محمد خليل/ أستاذ الفلسفة جامعه الخرطومsabri.khalil@hotmail.com

هناك العديد من المفاهيم الخاطئة عن تحرير فلسطين تسود في الوعي الشعبي العربي، وتؤدى إلى اتخاذ مواقف سالبه من الجهاد لاسترداد حقوق الشعب الفلسطيني.

من هذه المفاهيم ربط الجهاد لاسترداد حقوق الشعب  الفلسطيني بمجيء المهدي المنتظر أخر الزمان  استنادا إلى الأحاديث التي تفيد محاربه المهدي لليهود ، وهذا المفهوم يناقض مع النصوص الواردة عن المهدي  والتي تفيد مع ان طائفة من المسلمين سيقاتلون حتى مجىْ المهدي، فعن جابر بن عبد الله  رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة  ، قال : فينزل عيسى بن مريم فيقول أميرهم : تعال صل لنا فيقول : إن بعضكم على بعض أمراء تكرمه الله هذه الأمة) [رواه مسلم] .

ومن هذه المفاهيم  ربط الجهاد لاسترداد حقوق الشعب الفلسطيني بنزول عيسى(عليه السلام) وقتاله للدجال وأعوانه من اليهود، لكن العلماء المتقدمين لم يفهموا من الأحاديث الدالة على نزول عيسى عليه السلام ما يفيد تعطيل فريضة الجهاد لحين نزوله، ينقل القرطبي احد أوجه تفسير قتال عيسى للدجال( ان قتاله للدجال يجوز ان يكون من حيث انه إذا حصل بين ظهراني الناس وهم مفتونون قد عم الجهاد أعيانهم وهو احدهم لزمه من هذا الفرض ما يلزم غيره)(التذكرة، ص611) .

ومن هذه المفاهيم  ربط الجهاد لاسترداد حقوق الشعب الفلسطيني  بقيام الساعة استنادا إلى تفسير خاطئ لوعد الآخرة الوارد في سوره الإسراء  بان المراد به القيامة( الاخره)، وهو تفسير لم يقل به احد من المفسرين المتقدمين، اذ قالوا أن المراد به تيطس الروماني كما عند الطبري وابن كثير وغيرهما. و هذا التفسير الخاطئ يقوم على المراد بأولى المرتين فتح عمر بن الخطاب القدس، وان أخراهما لم يأت وعدها بعد، غير ان هذا التفسير مخالف لما ذهب إليه الأئمة والتابعين وكبار المفسرين، ومراجع التاريخ الإسلامي تدل على ان عمر بن الخطاب دخل القدس سلما لا حربا،وان هيكل اليهود المقدس كان مدكوكا كما عند ابن الأثير والطبري وابن كثير في فتح القدس.وأورد الحسن بن احمد ألمهلبي (ولما وصلت هيلانة إلى القدس بنت كنيسة القيامة على القبر الذي زعم النصارى أن عيسى قد دفن به، وضربت بيت المقدس إلى الأرض،وأمرت أن تلقي في موضعه قمامات وزبيلة، وبقى الحال على ذلك حتى قدم عمر وفتح القدس فدله بعضهم على موضع الهيكل، فنظفه عمر من الزبايل  و بني به مسجدا).أما الاستدلال على صحة  هذا التأويل بان قوله تعالى “عبادا لنا” لا تنطبق إلا على المؤمنين، وهؤلاء وثنيين فغير صحيح اذ ورد إطلاق اللفظ على المؤمن والكافر كما في قوله تعالى “ويوم يحشرهم وما يعبدون من دون الله فيقول: أأنتم أضللتم عبدي هؤلاء أم هم ضلوا السبيل قالوا سبحانك ما كنا نتخذ من دونك من أولياء”، وقوله تعالى “إن تعذبهم فهم عبيدك”، وقوله تعالى “ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض”. فالوعد بالنصر على من استكبر من اليهود(لا كل اليهود)موجود فى قوله تعالى “ان عدتم عدنا” وهو غير محدد المرات.

 إذا النصوص الدالة على قيام صراع  بين المسلمين واليهود، وانتصار المسلمين فيه آخر الزمان حين ظهور المهدي او نزول عيسى عليه السلام، لا تفيد نفى قيام هذا الصراع او الانتصار فيه في عصرنا كما هو مضمون المفاهيم  الثلاثة السابقة، يدل على مثلا هذا ان المنظمة الصهيونية متمايزة عن دوله إسرائيل وموجودة خارجها.فضلا عن مضمون هذه المفاهيم يترتب عليه إلغاء الجهاد كفرض عين إذا دخل العدو ارض المسلمين ، ورد في الفقه المالكي ” ان دخل الكفار دار الإسلام تعين على كل من أمكنه النصرة حتى العبد والمرأة ولا مانع للسيد والزوج والوالد”. وفي الفقه الشافعي ” الجهاد الذي هو فرض عين فإذا وطئ الكفار بلدة للمسلمين أو اطلوا عليها …ولم يدخلوا، صار الجهاد فرض عين” ، وفي الفقه الحنبلي “إذا نزل الكفر ببلد، تعين على أهله قتالهم ودفعهم ، كما يترتب عليه إلغاء الجهاد كفرض ماضي إلى يوم القيامة” الجهاد ماضي إلى يوم القيامة”.

 هذا بالاضافه إلى ان هذه المفاهيم تؤدى إلى اتخاذ مواقف سالبه تجاه الجهاد لاسترداد حقوق الشعب الفلسطيني ، وبالتالي تحول دون  القيام بما هو ممكن لاسترداد هذه الحقوق فى هذه المرحلة والذي يأخذ إشكال  عديدة ، وإتباع الوسائل  المتاحة حتى يتحقق النصر النهائي باسترداد الحقوق الكاملة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s