مفهوم” إسقاط التدبير” عند ابن عطاء الله السكندري بين الجبر والاختيار

 

 

مفهوم” إسقاط التدبير” عند ابن عطاء الله  السكندري بين الجبر والاختيار

د.صبري محمد خليل/ أستاذ بجامعه الخرطوم (تخصص فلسفه القيم الاسلاميه)

sabri.khalil@hotmail.com

مفهوم الجبر: الجبرهو نفي قدرة الإنسان على الفعل والاختيار، والجبرية هي فرقه رتبت على كون الله تعالى خالق أفعال الإنسان ، وأنه ذو قدرة مطلقة ، إلغاء قدرة الإنسان على الفعل ،وإحالته إلى آلة لا إرادة لها،يقول جهم بن صفوان (إن الإنسان ليس يقدر على شيء ولا يوصف بالاستطاعة إنما هو مجبور في أفعاله ولا إرادة ولا اختيار وإنما يخلق الله تعالى الأفعال فيه على حسب ما يخلق في سائر الجمادات، وينسب إليه الأفعال مجازاً كما ينسب إلى الجمادات)  الشهرستاني، الملل والنحل، مصر المطبعة الأدبية، ص110-111)، غير أن القول بالجبر وافد على الإسلام،لأن التصور التنزيهي لله تعالى يرى أن لا تعارض بين الفعل الإلهي المطلق، والفعل الإنساني المحدود ، فالأول يحد الثاني تكوينياً (بظهوره في عالم الشهادة من خلال السنن الإلهية التي تضبط حركه الوجود الشهادى، والتي معرفتها والتزامها هو شرط نجاح الفعل الإنساني) وتكليفياً (بظهوره من خلال القواعد الآمرة الناهية ،التي مصدرها الوحي، والتي ينبغي ان تضبط حركه الإنسان فردا وجماعه) ، ورغم أن القول الجبر قد تسرب إلى بعض المنتسبين إلى أهل السنة والجماعة بفرقهم المختلفة في فتره لاحقه ،إلا أن الموقف الحقيقي لأهل السنة بفرقهم المختلفة ،يتناقض مع القول بالجبر،ويتسق مع التصور الاسلامى لقضية الجبر والاختيار ، حيث يقوم على أن الفعل الإنساني محصلة خلق الله وكسب الإنسان .

مفهوم إسقاط التدبير:وقد اتخذ بعض الباحثين من مفهوم إسقاط التدبير ، الذي عرضه ابن عطاء الله السكندري في كتابه ( التنوير في إسقاط التدبير) كدليل على أن ابن عطاء الله السكندري ينفى قدرة الإنسان على الفعل والاختيار اى يؤمن بالجبر ، لكن القراءة المتانيه للكتاب تكشف خطاْ هذا القول:

التمييز بين التدبير المذموم والمحمود: فابن عطاء الله السكندري يميز بين التدبير المحمود والذي يقبله، والتدبير المذموم الذي يرفضه يقول( اعلم أن التدبير على قسمين، تدبير محمود وتدبير مذموم، فالتدبير المذموم هو كل تدبير ينعطف على نفسك بوجود حظها لا لله قياما بحقه،كالتدبير في تحصيل معصية ، أو حظ بوجود غفلة،أو طاعة بوجود رياء وسمعه ونحو هذا……فقد تبين من هذا أن التدبير على قسمين: تدبير محمود وتدبير مذموم : فالتدبير المحمود هو ما كان تدبيرا لما يقربك إلى الله، كالتدبير في براءة الذمة من حقوق المخلوقين ،إما وفاء او استحلالا، وتصحيح التوبة إلى رب العالمين، والفكرة فيما يؤدى إلى قمع الهوى المردى والشيطان المغوى ، فكل ذلك محمود لا شك فيه)(ابن عطاء الله السكندري، ( التنوير في إسقاط التدبير ،المكتبة الازهريه للتراث القاهرة،2007، ص72-73 ).

الأخذ بالأسباب: كما أن ابن عطاء الله السكندري  قد اقر بالأخذ بالأسباب يقول ( اعلم انه لا ينافى التوكل على الله في أمر الرزق وجود السبب كما قد أشار إليه رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) لأنه قال ” فاتقوا الله وأجملوا الطلب…”، وفى االاسباب فوائد منها: أن الحق سبحانه علم ضعف  قلوب العباد وقصورهم عن  مشاهده القسمة، وعجزهم عن صدق الثقة، فأباح لهم الأسباب إسنادا لقلوبهم، وتثبيتا لنفوسهم فكان ذلك من فضله عليهم .  الفائدة الثانية أن في الأسباب صيانة للوجوه عن الابتذال بالسؤال و حفظا لبهجة الإيمان أن تزال بالطلب من الخلق …الفائدة الثالثة : إن في شعل العباد بأسبابهم شعلا عن معصيته والتفرغ إلى مخالفته..( التنوير في إسقاط التدبير ، ص 130-131).

الادخار:كما أن ابن عطاء الله السكندري لم يرفض الادخار جمله واحده إنما ميز بين أقسامه المختلفة فرفض بعضها وقبل بعضها (فاعلم أن الادخار على ثلاثة أقسام : ادخار الظالمين، وادخار المقتصدين ،وادخار السابقين: فأما القسم الأول فهم المدخرون بخلا واستكبارا، الممسكون مباهاة وافتخارا…القسم الثاني من أقسام الادخار ادخار المقتصدين وهم الذين يدخرون لا استكبارا ولا مباهاة ولا افتخارا، إنما علموا من نفوسهم الاضطراب عند الفقد ، فعلموا أنهم أن لم يدخروا تشوش عليهم إيمانهم ،وتزلزل ايقانهم ،فادخروا لضعفهم عن حال المتوكلين ، وعلمهم بعجزهم عن مقام اليقين …القسم الثالث بالنسبة إلى الادخار وعدمه السابقون وهم الذين سبقوا إلى الله ، لتخلص قلوبهم مما سواه ، فلم تعقهم العوائق ، ولم يشغلهم عن الله العلائق ، فسبقوا إليه، اذ لا مانع لهم، وإنما منع العباد من السبق إلى الله التعلق بغير الله)( التنوير في إسقاط التدبير ، ص 141-144).

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s